أمنسور تطمح إلى تحسين السلامة في المجالين النووي والإشعاعي

Capture 1

دعا خبراء الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي « أمنسور »، خلال لقاء جهوي احتضنته مدينة فاس، مهنيي القطاعين النووي والإشعاعي إلى تطوير قدراتهم المتعلقة /بسلامة وأمن الأنشطة والمرافق التي تستخدم مصادر الإشعاعات المؤينة

وأكد الخبراء التابعون لـ »أمنسور »، خلال الموعد، على ضرورة ضمان حماية المواطنين والبيئة والمجتمع من المخاطر المرتبطة بالأنشطة ذات العلاقة بالمجالين النووي والإشعاعي، مستعرضين مخطط عمل الوكالة برسم سنة 2018 ومخططها الاستراتيجي للفترة 2017/2021، فضلا عن نتائج عمل لجنة تأهيل الإطار التنظيمي، المكون من مختلف الوزارات والقطاعات والجمعيات المهنية المعنية بالأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي

وتميّز هذا اللقاء بمناقشة الجوانب التنظيمية والرقابية، المنصوص عليها في القانون المنظم للأنشطة المتعلقة بالمجالين النووي والإشعاعي، وكذا التوجهات والمعايير الدولية المعتمدة في هذا الإطار

إلى ذلك، أجمع المتدخلون، خلال هذه المناسبة، على أن الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي، بالرغم من أنها حديثة العهد، فقد تمكنت من تحقيق نتائج مهمة في مجال الوقاية والحكامة، جعلتها محط ثناء من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

يذكر أن « أمنسور » منحت، منذ تأسيسها سنة 2016، حوالي 800 رخصة تهم الأنشطة المتعلقة بالمجالين النووي والإشعاعي. كما أشرفت الوكالة على إحداث أزيد من 200 منشأة متخصصة في هذا القطاع؛ آخرها كانت، يوم أمس الخميس، بمدينة مراكش

Source : https://www.hespress.com/sciences-nature/387985.html